سيدة ونجلاها وراء مقتل «عجوز العمرانية»

سيدة ونجلاها وراء مقتل «عجوز العمرانية»
كشف قطاع الأمن العام غموض جريمتى قتل فى الجيزة والبحيرة، أفادت التحريات أن سيدة ونجليها وراء احتجاز «عجوز العمرانية» بشقة فى دمياط، وكتم أنفاسه والتخلص من جثته فى زراعات «الهيش»، وذلك لزواجه من المتهمة عرفيًا وحصوله منها على 150 ألف جنيه، تم ضبط المتهمين، وتولت النيابة التحقيق.

وفى البحيرة، تم ضبط متهم فى وادى النطرون وجار البحث عن 4 آخرين لاتهامهم بقتل «عامل» أخذًا بالثأر. تلقى ضباط قسم العمرانية بلاغا من «مهندس»، 35 سنة، مُقيم بحدائق أكتوبر، بتلقيه اتصالا هاتفيا من أحد جيران والده بالمعاش، 65 سنة، أبلغه خلاله باحتجاز والده بالشقة محل إقامته، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وقاده اللواء محمود السبيلى، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وتوصلت التحريات إلى أن والد المُبلغ مُقيم بالشقة، والمستأجرة لـ«ربة منزل»، 54 سنة، والتى شوهدت أثناء خروجها من العقار رفقة نجليها «سائق»، 29 سنة، و«سائق»، 25 سنة، جميعهم مُقيمون بمنطقة ساقية مكى بالجيزة، وبصحبتهم والد المُبلغ وانصرفوا جميعهم مستقلين سيارة ملاكى. عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية أسفرت عن ضبطهم بمحل إقامتهم، وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها واعترفوا بقيامهم بقتل والد المُبلغ.

قرر المتهمان بسابقة زواج المجنى عليه من والدتهما عرفيًا منذ 5 سنوات، واقتراضه مبلغ 150 ألف جنيه منها، وتعثره فى السداد، فقاما باحتجازه بالشقة محل الواقعة، واقتياده والتوجه به لدائرة قسم ثان دمياط وتعديا عليه بالضرب بقالب طوب على رأسه ثم قاما بإيثاق يديه وقدميه «باستخدام أفيز بلاستيكى».

وأضاف المتهمان أنهما قاما بكتم أنفاسه فأوديا بحياته ثم تخلصا من جثته بإلقائها داخل منطقة نباتات هيش مجاورة لكورنيش النيل بدمياط.

وفى البحيرة، تلقى ضباط مركز وادى النطرون بلاغا بمقتل «عامل»، 33 سنة، مقيم بمنزل مستأجر، وأصل إقامته بمركز سنورس بالفيوم، إثر إصابته بطلق نارى بالصدر والرأس وإصابة نجل خاله «عامل»، 17 سنة، بطلق نارى بالجانب الأيسر من البطن، وتوصلت تحريات فريق البحث إلى تحديد مرتكبى الواقعة «عامل»، 28 سنة، وشقيقه، ونجل عمهما، وعمهما، وشقيق عمهما، جميعهم مُقيمون فى سنورس بالفيوم. وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية أسفرت عن ضبط المتهم الأول.
إقرأ الخبر الكامل و التعليقات