قبل اعترافه.. أخطاء فضحت محمد قمصان مدعي السرطان

عادة ما تصبح السوشيال ميديا وسيلة قوية للدعم أو الهجوم ، حسب ما يتم
تداوله وتفاعل الرواد معه، ومن هنا جاءت قصة محمد قمصان الشهير بـ محارب السرطان في دسوق بكفر الشيخ، الذي استطاع أن يحقق شهرة
واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي بمرضه وتعاطف ودعم الرواد معه بشكل كبير إلا أن
الأمر تحول من مرض لا علاج له إلى حيلة لكسب الشهرة وخطف الأضواء و الحصول على
نسبة كبيرة من متابعي السوشيال ميديا.

خلال اليومين الماضيين انقلبت مواقع التواصل الإجتماعي على الشاب محمد
قمصان الذي ادعى إصابته بمرض السرطان، والتشكيك في حقيقة الأمر، حتى تم القبض عليه
للتأكد من مدى إصابته بالفعل بالمرض، أم أنه يستغل مواقع التواصل الإجتماعي وإدعاء
المرض من أجل الشهرة .

بعد انقلاب رواد مواقع التواصل الإجتماعي على محمد قمصان وتكذيبه ، بدأ
يواجه حرب شرسة في محاولة إثبات إصابته بالسرطان ، ونشر
منذ يومين مقطع فيديو وظهرت فيه والدته معه ليستغلا في كسب تعاطف الجمهور،
و يتحدث مع متابعيه عن الأمر ويستعطفهم بطريقة أوقعته في أخطاء أخرى، فلم يستطع
تحقيق هدفه بل زاد انقلاب الرواد عليه .

لم تمر ساعات بعد أطلق " محمد قمصان" هذا الفيديو تم إلقاء القبض
عليه هو وأمه بتهمة نشر الأكاذيب عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وتهديد الأمن
والسلم الإجتماعي، وتهديد موكلته هند عاجوز إحدى المصابات بمرض السرطان بعد تقديم
بلاغ ضد " قمصان"، حيث تم حجزه من قبل نيابة دسوق بكفر الشيخ على إثر
التهم الموجهة إليه.

أخطاء فضحت محمد قمصان

رواد السوشيال ميديا استطاعوا أن يشككوا في حقيقة
إصابة محمد قمصان بالسرطان من خلال بعض الأخطاء التي وقع بها دون أن يدري ، كان
أولها أنه قام بنشر صور " دون شعر" على اعتبار أنه مريض سرطان ويفقد
شعره بشكل طبيعي كما يحدث مع كافة رضى السرطان، لكنه ظهر بـ " حاجبيه"
بشكل طبيعي وهو ما أثار استفهام الجمهور، فمرضى السرطان الذين يصلون لمرحلة حرجة
من المرض يفقدون شعرهم وكذلك شعر الحاجبين ، فكيف احتفظ محمد قمصان بشعر حاجبيه
وفقد شعر رأسه فقط بعد إصابته بالسرطان؟

الأمر الثاني الذي أثار جدلًا خلال اليومين
الماضيين، هو خطأ وقع فيه محمد قمصان في آخر فيديو نشره مع والدته ليرد على إعائه
بالمرض ، فظهر في البداية يتحدث إلى جانب والدته ويستعطف جمهوره بأنه مصاب بالمرض
منذ 4 سنوات، ثم قام بحركة لفتت نظر المشاهدين للفيديو ، حيث قام بتحريك ذراعه للفت نظر والدته كي تبدأ في
الحديث والدفاع عنه ، وهو ما أثار حفيظة المتابعين واعتبارها حركة مقصودة، فواجه
المزيد من الهجوم والانتقاد .

حبس 4 أيام

وبعد القبض عليه ، أمرت «النيابة العامة» بحبس محمد قمصان، 4 أيام على ذمة
التحقيقات، لاتهامه بنشر أخبار كاذبة عن إصابته بمرض السرطان.

كانت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام» قد رصدت
ادعاء المتهم إصابته بمرض السرطان على مواقع التواصل الاجتماعي منذ فترة طويلة،
ويأسه من العلاج واستسلامه للموت، ومنشورات أخرى أشارت لكذب المتهم وتأثيره سلبًا
في بعض المرضى الحقيقيين الذين انتابتهم حالةٌ من اليأس والإحباط، وأوقف بعضهم
العلاج، وبعرض الأمر على «المستشار النائب العام» أمر بالتحقيق في الواقعة.

واستدعت الشرطة المتهم لمناقشته فأكد عدم إصابته بالمرض وادعاءه الإصابة به
على مواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق الشهرة والربح، وبضبطه استجوبته «النيابة
العامة» فيما فيما نُسب إليه من إذاعته أخبارًا كاذبة وارتكابه جريمة النصب
باستعمال وسيلة احتيالية للاستيلاء على الأموال، فأقرَّ بارتكابه الجريمة وادعائه
على مواقع التواصل الاجتماعي إصابته بالمرض لاستعطاف الناس بقصد تحقيق الشهرة
وزيادة متابعيه على هذه المواقع، وأن والدته كانت تعتقد بحسن نية في مرضه.

إقرأ الخبر الكامل من المصدر