اتهام حنين حسام ومودة الأدهم بـ الإتجار في البشر.. ووقف إجراءات إطلاق سراح

  • منذ شهر
  • أهل مصر
اتهام حنين حسام ومودة الأدهم بـ الإتجار في البشر.. ووقف إجراءات إطلاق سراح
كتب : كتب- تهامى البندارى:

أفصحت مصادر بأن النيابة العامة لا زالت تجري تحقيقات في اتهام عدد من فتيات "تيك توك"، وعلى رأسهن حنين حسام ومودة الأدهم، في قضية جديدة تم فصلها عن قضية التحريض على الفسق والفجور، عرفت باسم "الإتجار في البشر"، ولم يصدر قرار حتى كتابة هذه السطور بشأن "حنين ومودة" في تلك الاتهامات.

وأضافت المصادر لـ"أهل مصر" أن الإتهامات التي وجهتها نيابة شمال القاهرة الكلية، إلى حنين حسام ومودة الأدهم، عطلت إنهاء إجراءات إطلاق سراحهما، عقب حصولهما قبل يومين على حكم البراءة قضية التحريض على الفسق والفجور والدعوة للدعارة من محكمة جنح مستأنف الإقتصادية، التي ألغت حكم الحبس وأبقت على حكم الغرامة 300 ألف جنيه لكل منهما.

تدور وقائع القضية الجديدة "الإتجار بالبشر"، حول ما توصلت إليه تحريات الإدارة العامة لحماية الآداب بوزارة الداخلية بشأن تورط حنين حسام ومودة الأدهم في تأسيس مجموعة إلكترونية اسمتها "الوكالة"، أدعت تأسيسها عبر تطبيقٍات لمواقع التواصل الاجتماعي بالاتفاق مع القائمين عليه والذين تربطها علاقة بهم منذ عامين.

وتبين من التحقيقات أن الفتيات تظهر فى بثٍ مرئى مباشر متاح لكل المشاركين، عبر التطبيق بالتطبيق، وإنشاء علاقات صداقة وتجاذب أطراف الحديث مع المتابعين له، مُستغلة فترة حظر التنقل إبان الموجة الأولى لجائحة كورونا بالبلاد ومكوث المواطنين بمنازلهم؛ مقابل وعدهن بالحصول على أجورٍ تزيد بزيادة اتساع المتابعين لهن.

كانت "أهل مصر" نشرت أمس الأربعاء، خبرا بعنوان "الكشف الجنائي يحدد مصير إطلاق سراح حنين حسام ومودة الأدهم"، جاء فيه أنه سيتم ترحيل "حنين ومودة" من سجن النساء بالقناطر إلى مديرية الأمن التابعتين لها، ومن ثم ترحيلهما ثانيا إلى أقسام الشرطة التابعتين لها، لإنهاء بعض الإجراءات الإدارية في وحدة المباحث لاستيفاء "نموذج إخلاء السبيل"، على أن يتم توقيع الكشف الجنائي عليهما لبيان وجود أحكام جنائية أو اتهامات سابقة تعوق إطلاق سراحهما من عدمه.

تضمن أمر الإحالة الصادر إلى المحكمة أن المتهمين الأول والثاني اعتديتا على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، بأن قامت الأولى بنشر صور ومقاطع مرئية مخلة وخادشة للحياء العام على حساباتها الشخصية على شبكة المعلومات، وقاموا بالاعلان عن طريق حساباتهم على شبكة الانترنت لعقد لقاءات مُخلة بالآداب عن طريق دعوة الفتيات البالغات والقُصر على حد سواء إلى وكالة أسستها "حنين" عبر تطبيق التواصل الاجتماعي المسمى بـ "لايكي" ليلتقوا فيها الشباب عبر محادثات مرئية مباشرة، وانشاء علاقات صداقة مقابل حصولهن على أجر يتحدد بمدى اتساع المتابعين لتلك المحادثات التي تذاع للكافة دون تمييز.
إقرأ أيضاً:
علم الدين: عودة حنين حسام لاستكمال الدراسة بجامعة القاهرة
الكشف الجنائي يحدد مصير إطلاق سراح حنين حسام ومودة الأدهم
أول تعليق لمحامي حنين حسام بعد حُكم البراءة.. تفاصيل جديدة وغرامة مالية (فيديو)
إقرأ الخبر الكامل من المصدر