في ذكرى استشهاده.. العقيد وائل طاحون مفتش الأمن العام "ضابط في مرمى نيران حركة إعدام"

  • منذ 16 ايام
  • أهل مصر
في ذكرى استشهاده.. العقيد وائل طاحون مفتش الأمن العام "ضابط في مرمى نيران حركة إعدام"
كتب : تهامى البندارى

قبل ستة سنوات من اليوم، نال إرهابيون برصاص الغدر والخيانة من العقيد وائل طاحون، وكيل مفتش الأمن العام بالقاهرة، أثناء خروجه من منزله بحى النعام في المطرية، لينضم إلى كتيبة شهداء الواجب بوزارة الداخلية، الذين يضحون بالغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن.

في أعقاب الحادث الإرهابي الذي ضرب قطاع شرق القاهرة، تمكنت مباحث الأمن الوطني بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالقاهرة من القبض على عدد من المتهمين المتورطين في الحادث البشع، وعثر بحوزتهم على أسلحة نارية وذخائر آلية، وذكرت التحريات أن مجهولين يستقلون دراجتين بخاريتين باغتوا العقيد الشهيد بإطلاق النار عليه أمام منزله ثم فروا هاربين.

تبينت صفحة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحمل اسم "كتيبة الإعدام" مسؤوليتها عن اغتيال العقيد وائل طاحون، الذي كان يشغل منصب رئيس مباحث قسم شرطة المطرية لفترة طويلة.

اقرأ أيضا إحتفالاً بعيد الشرطة .. وزير الأوقاف: أسرة الشهيد وائل طاحون ضربت مثلا يحتذى به في التضحية

وأضافت الصفحة أن هذه العملية لن تكون الأخيرة وأن هناك مخططات لتنفيذ العديد من العمليات ضد رجال الأمن وضباط الشرطة وذلك رداً على مقتل المحامي كريم حمدي في قسم المطرية، بحسب ما ذكرت الصفحة.

وأعلنت الصفحة عن بدء سلسلة عمليات ثأرية موسعة ضد ضباط وأمناء شرطة "كامب ديفيد"، كما وصفتهم، المتورطين في قتل وتعذيب الثوار، مؤكدة أن الحركة تعلن عن عملياتها وفق قرارها الخاص ولاعتبارات كثيرة، وذكرت حركة "إعدام"، أنها أعدت قائمة بأسماء المتورطين في التعذيب، وستلاحقهم وتنصب لهم كمائن الموت في كل مكان، ويتم تنفيذ قرارات الإعدام وفق خطة وضعتها الحركة بعد رصد كل تحركاتهم وتحديد أماكن إقامتهم.

اقرأ أيضا إطلاق النار على سيارة شرطة بالنزهة.. فوارغ طلقات آلي وبقع دماء.. والنيابة تعلن تفاصيل المعاينة

تقدم اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، والدكتور عادل عدوي، وزير الصحة، وجلال السعيد، محافظ القاهرة، مُشيّعى الجنازة العسكرية لشهداء الواجب العقيد وائل طاحون، اللذين استشهدا إثر الحادث الإرهابي الذي استهدفه أسفل منزله.

وفي أعقاب القبض على القيادي الإخواني البارز محمود عزت، قالت عبير طاحون، أرملة الشهيد العقيد وائل طاحون، إنها شعرت بسعادة كبيرة بهذا الخبر، بسبب قرب القصاص من قتلة زوجها، مشيرة إلى أن محمود عزت أشرف على العديد من عمليات الاغتيال، والتي كانت واحدة منها عملية اغتيال الشهيد العقيد وائل طاحون.

اقرأ أيضا صورة شهيد معاون مباحث النزهة تقترن فى آية بسورة غافر

وأكدت أرملة الشهيد وائل طاحون، أنها على ثقة تامة برجال الشرطة: "واثقة في رجالة الشرطة وأنهم هيجيبوا حق الشهيد وده اللي حصل النهاردة بالقبض على الإرهابي محمود عزت، ربنا يقوينا على فراق الشهيد البطل أبو أولادي، علشان كدة ابني عاطف طلع زي والده والتحق بكلية الشرطة".

وأشارت أرملة "شهيد الأمن العام"، إلى أنها ستقوم بزيارة للمقابر لتزف البشرى لزوجها الشهيد وتخبره بأن رجال الشرطة ثأروا له.
إقرأ الخبر الكامل من المصدر