مصادر قضائية: إعدام «البلتاحي وحجازي والبر» ينتظر تصديق الرئيس لتنفيذه

مصادر قضائية: إعدام «البلتاحي وحجازي والبر» ينتظر تصديق الرئيس لتنفيذه
كشف مصادر قضائية ان الحكم القضائي الصادر اليوم الاثنين من محكمة النقض بحق قيادات جماعة الاخوان في القضية المعروفة إعلاميا ب«فضة اعتصام رابعة» هو حكم نهائي بات لا يحوز الطعن عليه.

وأضافت المصادر: ان الحكم الصادر ضد قيادات الجماعة يتنظر تصديق الرئيس عبدالفتاح السيسي على الحكم، وبعدها تقوم النيابة العامة وقطاع السجون بتحديد موعدا لتنفيذ حكم الاعدام .

كانت محكمة النقض برئاسة المستشار عمر شويضة قضت تأييد حكم الإعدام لـ 12 متهمًا من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، وتخفيف العقوبة لـ 31 من إعدام إلى «المؤبد»، وانقضاء الدعوى لمتهم للوفاة، وتأييد باقي الأحكام على الأحكام الصادرة ضدهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض رابعة».وجاء منطوق الحكم كالتالي:أولًا: تأييد الاعدام لكل من عبدالرحمن البر، ومحمد البلتاجي، وصفوة حجازي، وأسامه ياسين، وأحمد عارف، وايهاب وجدى محمد، ومحمد عبدالحي، ومصطفي عبدالحي الفرماوى، وأحمد فاروق كامل، وهيثم السيد العربي، ومحمد محمود على زناتى، وعبدالعظيم إبراهيم محمد.ثانيا: باقي المحكوم عليهم بالإعدام تم تعديل الحكم إلى السجن المؤبد.ثالثا: باقي الأحكام رفض وتأييد الحكم.كانت محكمة جنايات القاهرة قضت في وقتٍ سابق، بإعدام 75 متهمًا من بينهم صفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، وعبدالرحمن البر، وطارق الزمر، وعاصم عبدالماجد، وعمر زكي، وأسامة ياسين، ووجدي غنيم، وجميعهم من قيادات جماعة الإخوان وحلفائها.كما قضت بالسجن المؤبد لمرشد الجماعة محمد بديع، وباسم عودة، وزير التموين في إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، كما عاقبت 374 متهمًا آخر بالسجن 15 سنة، وأيضًا بالسجن 10 سنوات لـ23 متهمًا بينهم أسامة محمد مرسي، ابن الرئيس المعزول، و22 آخرين «أحدث».
إقرأ الخبر الكامل من المصدر

تغطيات أخرى للخبر