سر خدعة استمرت 3 أيام.. مفاجأة العثور على "فتاة الإسماعيلية" بعد "الغرق المزعوم"

  • منذ 12 ايام
  • مصراوي
سر خدعة استمرت 3 أيام.. مفاجأة العثور على "فتاة الإسماعيلية" بعد "الغرق المزعوم"
كتب- أحمد زكي وحسين فتحي:

مفاجأة من العيار الثقيل شهدتها مدينة القصاصين في محافظة الإسماعيلية، بعد مرور 3 أيام من البحث عن "جثة فتاة القصاصين" التي جرى الاشتباه في غرقها بترعة الإسماعيلية، بعد خروجها من جلسة للفحص في مركز طبي بمدينة القصاصين الجديدة، إذ تبين وجودها حية في محافظة مجاورة.

وكشف مصدر في محافظة الإسماعيلية سر المفاجأة، التي تمثلت في العثور على الفتاة حية، مؤكدًا أن الفتاة لم تسقط في الترعة من الأساس وإنما خططت، بالاتفاق مع صديقة لها للهرب إلى محافظة مجاورة.
البداية مع شاهد عيان وهمي

بداية الواقعة كانت يوم السبت الماضي حينما تلقى اللواء منصور لاشين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة القصاصين بغرق فتاة عشرينية بترعة الإسماعيلية، في منطقة القصاصين الجديدة.

ما زاد الأمر تعقيدًا ظهور شائعة جرى تداولها على لسان شاهد عيان تؤكد أنه رأى الفتاة تسقط في ترعة الإسماعيلية، وأنها كانت تحاول التقيؤ واختل توازنها وسقطت ولم تظهر بعد ذلك.

قفز عدد من شباب المدينة في محاولة منهم لانتشال جثمان الفتاة قبل أن يجرفه التيار، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل ليستمر مسلسل البحث عن الجثمان.

انتقلت الأجهزة الأمنية وقوات الإنقاذ النهرى والمسطحات المائية، إلى مكان الحادث للبحث عن جثة الفتاة، إضافة إلى تطوع عدد من أهالى مدينة القصاصين وشبابها للبحث عن الفتاة بالترعة.

إصابة رجل إنقاذ

قوات الحماية المدنية خصصت 10 أفراد من طاقمها للبحث عن الفتاة، في مسلسل استمر لمدة تقارب الـ3 أيام، دون جدوى.

مصدر أمني أكد أن سيارة إسعاف نقلت أحد الغواصين إلى مجمع الإسماعيلية الطبي بعد خروجه من المياه وإصابته بالإنهاك الشديد خلال رحلة البحث عن الفتاة الضائعة.

كشفت التحريات الأولية - في البداية - أن الفتاة كانت في زيارة إلى أحد المراكز الطبية في القصاصين، وعقب خروجها من الفحص كانت تسير بالقرب من المجرى المائي للترعة وحاولت التقيؤ قبل أن تفقد توازنها وتسقط في المياه.
"الغريقة - الحية"

مفاجأة من العيار الثقيل شهدتها الساعات الماضية في واقعة الفتاة المختفية، إذ توصلت التحريات إلى أن الفتاة لا تزال على قيد الحياة، وأنها خططت بالاتفاق مع صديقة لها، لتتمكن من الهرب إلى محافظة مجاورة.

جرى تحديد مكان الفتاة العشرينية، وتوجه عدد من أفراد أسرتها والأجهزة المعنية إلى محل تواجد الفتاة لإعادتها إلى محل إقامتها مرة أخرى، وخضوعها للتحقيق حول ملابسات الواقعة.
إقرأ الخبر الكامل من المصدر