"لبس النقاب وولع في بنتنا".. والدة ضحية أبيها بكفرالشيخ تكشف تفاصيل مقتلها

  • منذ 24 ايام
  • مصراوي
"لبس النقاب وولع في بنتنا".. والدة ضحية أبيها بكفرالشيخ تكشف تفاصيل مقتلها
كفرالشيخ - إسلام عمار:

كشفت ربة منزل تقيم بقرية سريوة الكبرى التابعة لمركز بيلا في كفرالشيخ، اليوم الإثنين، تفاصيل إشعال طليقها النيران في ابنتهما بمنزلها الكائن في تلك القرية.

قالت سعادة مصطفى، ربة منزل، والدة المجني عليها ضحية أبيها، لمصراوي، إنها منفصلة عن زوجها منذ ما يقرب من 12 عامًا، وطوال تلك الفترة كانت على خلاف معه، وإنه كان دائم التعرض لها ولابنتها.

أوضحت والدة المجني عليها أن زوجها كان يحضر من بلدته بمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، عدة مرات، من أجل التعدي عليها وعلى أبنائهما، متخفيًا في زي المنتقبات، وشاهده قبل ذلك أهالي القرية.

وأضافت أنه يوم الواقعة الأربعاء الماضي، حضر طليقها للمنزل، وكانت وقتها تقضي بعض المهام خارج المنزل، وابنتهما كانت في المنزل بمفردها، ففوجئت بوالدها مرتديًا نقاب سيدة، فسكب عليها مادة حارقة "بنزين"، وأشعل فيها النيران، ما أدى إلى إصابتها بحروق شديدة في جميع أنحاء جسدها، وهي الآن طريحة فراش المرض بمستشفى كفرالشيخ العام.

وألقت مباحث مركز شرطة بيلا في كفرالشيخ، اليوم الإثنين، القبض على فلاح، متهم بإشعال النيران في ابنته، بسبب خلافاته معها، وطليقته والدة المجني عليها.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء أشرف محمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بوصول المدعوة "إيمان.ع.ش" 20 عامًا، ربة منزل، وتقيم بقرية سريوة التابعة لمركز بيلا، مصابة بحروق كاملة في نصف جسدها العلوي.

انتقل ضباط مركز شرطة بيلا، بالتنسيق مع ضباط مركز شرطة الحامول، إلى مستشفى الحامول المركزي، وبسؤال والدة المجني عليها، اتهمت طليقها، ووالد ابنتها المدعو "عادل.ي.ش" 47 عامًا - فلاح، ويقيم بقرية السعدية التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، بإشعاله النيران فيها.

كشفت تحريات المقدم طارق سكران رئيس مباحث مركز شرطة بيلا، تحت إشراف العميد ياسر عبدالرحيم رئيس مباحث مديرية أمن كفرالشيخ، عن صحة ما جاء في أقوال والدة المجني عليها، وذلك بسبب مشادة كلامية حادة وصلت إلى حد السباب، بين الأب المتهم، وابنته المجني عليها خلال مكالمة هاتفية بينهما قبل حدوث الواقعة يوم الأربعاء الماضي، بسبب خلافات بينهما، ومع أمها المنفصل عنها منذ 12 عامًا، ورفضها رؤيته إياها لارتباطها بأمها، فيما تبين من التحريات أن المتهم سبق ارتكابه إشعاله النيران في منزل طليقته والدة المجني عليها باستخدام مادة حارقة عام 2017.

ويوم حدوث الواقعة الأربعاء الماضي، حضر الأب المتهم إلى قرية سريوة محل إقامة ابنته، وأمها وسكب عليها مادة حارقة "بنزين"، ما أدى إلى إشعال النيران فيها، وإصابتها بحروق شديدة في النصف العلوي من جسدها، وجرى نقلها إلى مستشفى الحامول المركزي، لقربه من قرية سريوة التي شهدت الواقعة.

حُرر بذلك المحضر اللازم بالواقعة، وجاري عرض المتهم على النيابة العامة لتتولى التحقيقات.​
إقرأ الخبر الكامل من المصدر