تحرير 90 طالبة ومعلمًا من قبضة العصابات في نيجيريا

تحرير 90 طالبة ومعلمًا من قبضة العصابات في نيجيريا
تمكنت السلطات النيجيرية من تحرير 90 شخصًا على الأقل ما بين طالبات ومعلمين كانوا قد اختطفوا مع آخرين من قبل مسلحين في يونيو الماضي بولاية "كبي" شمال غربي البلاد, وفق ما أعلنته مصادر أمنية نيجيرية أمس الأربعاء.

وفي يونيو الماضي هاجم مسلحون ثانوية فيدرالية للبنات بمنطقة "بيرنين يوري" التابعة لولاية "كيبي" واختطفوا أكثر من 90 طالبة ومعلمًا، فضلا عن مقتل شرطيين اثنين و 4 معلمين.

وكانت قد استطاعت مجموعة من ست نساء وتسعة أطفال، اختطفتهم جماعة بوكو حرام النيجيرية المتطرفة، الهروب من الأسر بعد شهور عديدة من الاحتجاز.

ونقلت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية عن حاكم ولاية بورنو النيجيرية، باباجانا زولوم، قوله إن مجموعة النساء والأطفال النيجيريين جابت الأدغال لمدة أسبوع تقريبًا هربًا من المسلحين الذين اختطفوهم من الكنائس الشمالية الشرقية.

وأضاف: "اليوم هو من أسعد اللحظات بالنسبة لنا لرؤية هؤلاء الفتيات والنساء الصغيرات اللائي تم اختطافهن من قبل المتمردين".

ومن جانبها، قالت زويرا جامبو، مفوضة شؤون المرأة في ولاية بورنو النيجيرية، أنه تم اختطافهم في حادثتين في أكتوبر 2020 ومايو 2021، عندما داهم المتطرفون قريتهم في بورنو وأداماوا، وكلاهما تأثر بالعنف المتطرف.

وفي شمال شرق نيجيريا، تستُهدف النساء والأطفال من قبل جماعة بوكو حرام وفروعها، وتم اختطاف أكثر من 1000 طفل منذ عام 2013، وفقًا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
إقرأ الخبر الكامل من المصدر