بعد تسريب لقطات تعذيب واغتصاب سجناء.. إجراء «رادع» من الرئيس الروسي

بعد تسريب لقطات تعذيب واغتصاب سجناء.. إجراء «رادع» من الرئيس الروسي
أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بطرد رئيس مصلحة السجون الخميس 25 نوفمبر، بحسب بيان للكرملن ، بعد تسريب لقطات مروعة لعمليات تعذيب واغتصاب داخل سجن روسي ونشرها.

وطرد الكسندر كلاسينكوف الذي فرضت عليه عقوبات غربية بسبب قضية المعارض المسجون اليكسي نافالني بموجب قرار بمفعول فوري، وهو شغل منصبه رئيسا لمصلحة السجون الروسية منذ عامين.

وعين الرئيس الروسي الكولونيل في الشرطة أركادي جوستيف مكانه.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن نشرت جماعات حقوقية عشرات مقاطع الفيديو لعمليات لتعذيب تم تسريبها من داخل سجن في مدينة ساراتوف بوسط البلاد الشهر الماضي.

وقام النزيل السابق في السجن سيرجي سافلييف الذي يحمل جنسية بيلاروسيا بتهريب تسجيلات الفيديو قبل أن يفر من روسيا إلى فرنسا حيث طلب اللجوء.

وأعلنت مصلحة السجون الروسية في وقت سابق هذا الشهر فصل 18 مسؤولا في منطقة ساراتوف بسبب تسجيلات الفيديو إضافة إلى فتح تحقيقات عدة.

وسبق أن دعا الكرملين لفتح تحقيق في هذه القضية.

وكانت موسكو قد أدرجت سافلييف على قائمة المطلوبين الشهر الماضي، لكنها شطبت اسمه بعد ذلك.
إقرأ الخبر الكامل من المصدر